Saturday, February 24

مدونات فى البورصة



بالرغم من انها ليست المرة الاولى التى التقى أشخاصا تواصلت معهم عبر الانترنت الا انها كانت من امتع المقابلات التى قمت بها فلقد جاء لقاء المدونين الثانى رائع فلقد تجمع اكثر من 18 مدون فى مكان واحد فى شارع البورصة و حدثت بعض المفاجات التى لم اكن اتوقعها منها ظهور أحمد شقير صاحب مدونة حكاوى أخر الليل عندما كنت اتحدث عنه و لم تتخيلوا سعادتى بمقابلة هذا الرجل و ايضا معرفتى السابقة ببعض المدونيين و ايضا سمرا النيل صاحبة مدونة اى حاجة بقى التى عندما رايتها احسست انى اعرفها حتى انى حدثت نفسى بأن هذا طبيعى لانى كنت ارسم لها صورة فى خيالى لكن عندما علمت انى تقريبا كنت اسكن بالقرب منها احسست انى بالفعل اعرفها و قابلت ايضا أيمن فاروق صاحب مدونة راسبوتين و فعلا تجد به بعض الغموض المقتبس من شخصية ذلك الراهب و استطعت التواصل مع بشوى صاحب مدونة الاليان و سعدت به كثيرا, قابلت ايضا الدبور صاحب مدونة لسعة دبور أسامة الذى حضر من الاسماعليه ليقابلنا و يدافع عن الانتماء للدراويش عندما اكتشف ان كل من يجلس معه أهلاوى فتجدة ينخرط فى حديث طبى هو و صديقة محمد المعيد بكلية طب اسنان مع ياسمين صاحبة فكرة اللقاء و صاحبة مدونة سكاى لايت و على الجانب الاخر تجد توليفة من بعض المدونين بمختلف الاعمار و الافكار فاهاهو محمد صاحب مدونة مصر هى أمى صاحب الابتسامة الهادئة و بجانبة محمد حامد صاحب مدونة فروزن لاف و ضحكاتة الرائعة وصاحبة الذى احب فكرة التدوين من هذا اللقاء و كانت المفاجاة عندما مر بالصدفة محمد رؤوف صاحب مدونة كلمة فكانت السلامات و الاحضان بينه و بين محمد حامد و جلس معنا قليلا ثم ذهب و من اكثر الشخصيات التى تركت انطباعا عندى هو عمرو أحمد صاحب مدونة أريدك أنثى و ايهاب صاحب مدونة أيجلز الذى احضر معه نوتة و قلم حتى يستطيع ان يلم شملنا هنا على المدونات و حتى نتكلم عن الكلام الموزون و العقل الكبير سوف نذكر ايلارى صاحب مدونة حد فاهم حاجة و يجب ان اذكر أبراهيم معايا الذى اضحكنا كثيرا عندما اخد يشرح لنا سبب تسمية مدونته أنا و أنا و قابلت خريج سياسة و اقتصاد مايكل صاحب مدونة مايكليتو الذى ظل يبحث عنا ساعة ونصف بالرغم من انه يسكن بجانب مكان اللقاء و تجد ان الفنان حسنى سليمان قد استولى على الاضواء و الاهتمام و هو يتحدث الى العبقرى احمد شقيرو اقتراحة ان يكون اللقاء القادم فى الاوبرا حيث الهدوء الذى افتقدناه اليوم ولقد افتقدت حضور بعض المدونين مثل محمد عبد الغفار و اخرين الا ان اليوم كان من أمتع الايام التى مرت على منذ فترة طويلة وهذة مجموعة من الصور لجانب من الحضور بدون أحمد شقير و سمرا النيل و عمرو أحمد


محمد صاحب مدونة مصر هى أمى - أيهاب صاحب مدونة أيجلز - بشوى صاحب الاليان -مايكل صاحب مدونة ميكليتو





ياسمين صاحبة مدونة سكاى لايت و الفنان حسنى سليمان و أيلارى صاحب مدونة حد فاهم حاجة




صديق محمد رؤوف - محمد رؤوف صاحب مدونة كلمة - محمد حامد صاحب مدونة فروزن لاف



اسامة الدبور صاحب مدونة لسعة دبور





أيمن فاروق صاحب مدونة راسبوتين و أبراهيم معايا صاحب مدونة انا و انا


بجد شكرا لكل واحد خرج المقابلة دى للنور
Post a Comment