Thursday, December 3

صدقينى


ربما ستمطر اليوم

بالطبع ستمطر اليوم !! توقف عن التحدث معى

لا ادرى ما بكِ منذ البارحه !! أحاول ان أفهم لماذا تعاملينى هكذا

هكذا !! أمثالك لا يجب ان يعاملوا من الأساس

لماذا ترفعين صوتك !! الجميع ينظر الينا

لا يهمنى احد !! فالجميع يعلم لماذا اعاملك هكذا

أذا فالجميع يعلم و انا لا

انت من يصرخ الان

لا ادرى ماذا افعل لكِ !! الا يجب ان افهم ماذا فعلت

اين كنت ليلة أمس قبل ان ترجع الى البيت !؟ الم تكن معها

انا كــ ...

لا تكذب لقد غيرت طريق عودتك و رأتك أختى تمشى ورائها

نعم لقد مشيت ورائها !! لكن لم يكن هناك طريق اخر

الم تكن تلك حجة المره السابقه !! الا تستطيع الكذب أفضل من هذا

و لماذا اكذب ؟ انتى من تملك خيال واسع و غيرة عمياء

انا !! ماذا !! اغير !! من يملك الخيال الأن ؟

لقد سئمت هذا !! لا اعرف ماذا افعل حتى تصدقينى .. الا تتعبيين

لكنك.....

اسكتى لا اريد سماع كلمة اخرى لن اعود معكِ على اى حال

هل حقا لم تذهب اليها

لا تحدثينى

انا اسفه , لكنك من جعلتنى اغير عليك بكثرة حديثك عنها و عن قوامها و عن تبخترها بينما تمشى ! انت من فعل هذا

و لكنك اجمل منها و اذكى منها !! الا ترينها انها لا تستطيع ان تحمل شئ الا ووقع منها ! انها غبية جدا

حقا لا تحب احد غيرى

يا حبيبتى ليس فى قلبى غيرك ! صدقينى

يدخل السائق الى مدخل البيت و يميل بجسده الممتلئ و يضع فمه فى فم صنبور المياه العتيق ليفتحه عن أخره فتهطل قطرات المياه على الأرض فيحملها النمل و يمضى الى بيته
Post a Comment