Monday, February 15

حارة النصارى


أحمد هو أنت مسيحى ؟

سألنى هذا السؤال صديق مسلم عندما احتد بنا النقاش حول إحدى القضايا المتعلقه بأحداث فتنه بين مسلمين و مسيحيين , لا أدرى لماذا أصابنى رضا من سؤاله ! ربما لأنى أستطعت ان أنقل له وجهة نظر الطرف الأخر بالرغم من وقوفى فى جانبى المسلم ,ربما لأننى فهمت المغزى من وراء رسالة الاسلام ! كنت دائما أبحث فى كل مسيحي أعرفه عن إجابات و أحاسيس و ردود أفعال عن كل ما يدور فى خلدى من أسئله , ظللت أبحث عن المسيحى شريكى فى الارض و البيت و العرض ! ربما تتسأل عزيزى القارئ لماذا أشغل بالى بالمسيحيين و انا مسلم!! نحن نعيش فى وطن واحد , يجمعنا مصير واحد و ربما تظل البلاد على حالها لسنوات و سنوات لكنى اقول لك اننى لن أنتظر ان يأتى أبنى و يسألنى لماذا صديقى المسيحيى لا يملك حقوق صديقى المسلم ! لن أنتظر ان أقف أمام الله يوم و أقول له اننى لم ابحث عن حل لحالات الظلم و الجهل و العنصريه التى يتعرض لها أخوتى فى وطن يجمعنا , لا أتصور أبدا ان أعيش فى بيتى و لا أعرف كيف يعيش جارى فى بيتى المقابل , عزيزى القارئ اذا كنت تنوى ان تجد حل , اذا كنت تنوى ترميم تلك الشقوق فى جدار تلك البلاد التى تعيش فيها على أمل ان تصير بلاد أفضل لأولادك و أولادى من بعدنا , إذا كنت تريد أن تفهم اقرأ كتاب حارة النصارى لكاتبه شمعى أسعد





كتاب حارة النصارى يقدم نظره فكريه حقيقيه معاصره لما نعيشه الأن فى بلدنا مصر من وجهة نظر مسيحى محايد , عزيزى المسلم ذلك كتاب تحتاج ان يكون فى مكتبتك , الكتاب صادر عن دار دَوِّن للنشر والتوزيع





لظروف عملى الطاحنه لم تسنح لى الظروف الا لزيارة معرض الكتاب مره واحد لمدة ساعتين فقط تقريبا حضرت فيها حفل توقيع كتاب حارة النصارى و كنت الوم نفسى اننى لم أستطع حضور اى من حفلات توقيع لكُتاب أخريين ربما تربطنى بهم صداقه و روابط أكثر من الكاتب شمعى أسعد لكن حماسى لفكرة الكتاب منذ سمعت بها دفعتنى الى هناك لأحظى بفرصة تهنئته بصدور تحفته التى أعتبرها باكورة أعمال مماثله تبنى جسورا و تزيل جهلا طال بقاءه أعوام و أعوام و أتشرف انى قابلت شمعى أسعد للمره الثانيه بعد سنتين منذ التقيته وقت زيارتى لإصدقائى فى ورشة رفع الوصم عن مرضى الإيدز, و تركت كلمات توقيعه أثرساخرا عندما وصفنى اننى من الأحرار



يبقى أن أشكر و أشد على يد أصحاب الفكره و ناشريها أحمد مهنى ,أحمد البوهى و مصطفى الحسينى و كل من كان له الفضل فى ظهور تلك الوثيقه الى النور





مصر -15 فبراير 2010

أحمد حجاب

 
Post a Comment