Saturday, February 27

خنفسا حره



يتوقف الدليل قبل نهاية التل الرملى و يخبرنا انها نهاية الحدود و اننا لن نستطيع ان نكمل طريقنا الى اسفل التله لآنها خارج الحدود ! أحسست بنشوة سرقة لحظات من الحريه على الجانب الأخر و  سألته إذ فعلنا فهل يدرى بنا أحد !؟ لم أكد أُكمل حديثى حتى ظهرت عربه رباعية الدفع فى افُق الجانب الأخر على مسافه تسمح لراكبيها بمراقبه المتطفلين , أبتسم الدليل قائلا  ارأيت ! ,  تحركت  بقعه صغيره من الرمال على مقربه من أرجلنا لتخرج من تحتها خنفساء سوداء ذات ارجل كبيره ساعدتها على العدو الى أسفل التل و ما  لبست ان عبرت حدودنا فى سرعه و لوهلة صغيره رأينها تلتفت الينا و تنظر بسخريه لم أعهدها من كائن من قبل و اكملت عدوها فى سرعه !! عدنا ادراجنا و نحن نضحك و نتمنى ان تلقى تلك الخنفسا لغم أرضى فيشعر بها و يلقى عليها التحية 
Post a Comment