Thursday, June 2

لماذا لا يتكلم أحد عن الأسرى اللبنانيين فى سوريا !؟

الحمدلله - السفاح بشار ابن الأسد امر بالعفو عن المعتقليين فى السجون السوريه امل منه فى توقف الطوفان الشعبى الذى سيقتلعه هو ونظامه الأمنى , بغض النظر عن اننا جميعا نعلم انها مؤامرة منهم وأن الشعب السوري سيدفع الثمن غاليا لو صدقها لكن مناورة بشار فتحت بارقة امل لأسرى أخرين  , ما لا أفهمه هو الغباء السياسى , أنهم لا يتعلمون من من سبقهم , عزيزى بشار ستسقط و سيسقط نظامك , لن يخضع شعبك مره أخرى بعد أن عرف نسيم الحرية
عندما قرأت خبر العفو عن المعتقلين تخيلت و لو للحظه ان كلمة المعتقلين تضم المعتقليين اللبنانيين فى السجون السوريه !!!! الجيش السورى قبض على المئات فى سوريا قدر عددهم الرسمى 650 أسير لبنانى , أكاد أشك فى الرقم ! ولا أحسب هنا عدد المفقودين اثناء الإحتلال السورى للبنان , أكاد افهم صبر الناشطين و الحقوقيين فى لبنان حيث الدعم الأعلامى من حزب الله للنظام السورى و الإرهاب الفكرى للبنانيين فى أن يتكلم أحدهم عن النظام السورى و التضييق على اي فعاليات تدعم الثورة السوريه , لكن عن تجربتنا فى مصر اقول لكم ان النظام السوري سينهار ان عاجلا او أجلا , أبحثوا عن أسراكم و أضغطوا على الجامعة العربية , أضغطوا على المجتمع الدولى فالنظام السورى الأن على إستعداد ان يقدم اي تنازلات حتى لا يسقط

أحمد حجاب
2011
فى ذكرى مقتل سمير قصير 
Post a Comment