Tuesday, June 28

فى جنازة محمود قطب

ان تحمل نعشا و تحسد النائم فى داخله 


محمود خالد محمود قطب : تم دهسه فى يوم 28 يناير عن طريق سيارة أمن مركزى حتى تأكلت قدماه ثم حسب شهادة عائلته ثم ضربه عساكر الأمن المركزى بأقدامهم , رقد فى مستشفى القصر العينى فى غيبوبة بقسم  الرعاية المركزة حتى فجر اليوم ثم توفاه الله متأثرا بقرح الفراش
 توفى محمود فى الثانية فجرا و أصدرت مستشفى القصر العينى شهادة وفاة تفيد بأن سبب الوفاة " حادث سيارة " رفض الأب إستلام جثمان الشهيد بتلك الشهادة و أصر على كتابة ان أبنه توفى أثناء مظاهرات 28 يناير دهسا بسيارة الأمن المركزى , و تحت ضغط المتظاهرين امام القصر العينى كُتبت الشهادة كما أراد الأب و خرجت الجنازة فى مشهد مهيب لتقابله المسيرة التى مشينا بها من مسجد عمر مكرم ثم تحركنا جميعا بإتجاه التحرير لنصلى عليه
من قتل محمود مازال طليقا فى الشارع و لم يحاكم , صدق أو لا تصدق قامت ثورة فى مصر و قتل فيها الألاف و لم يتم الحكم الا على أمين شرطه هارب

Post a Comment