Saturday, July 23

التطرف لا دين له - عن تفجيرات أوسلو




يوم 17 يوليو2011  فتح أندريس بيرنج بريفيك حساب علي موقع تويتر و كتب

شخص واحد مؤمن يساوي قوة مائة ألف من الأشخاص الباحثين عن المصالح فقط
ثم ذهب بعد خمسة ايام و قتل 85 شاب و شابه في المعسكر الصيفي لحزب العمل الحاكم في النرويج , و يرجح انه المسئول عن التفجيرات التي ضربت مركز في العاصمة أوسلو بعدها بعدة ساعات و قتل سبعة أشخاص

اي كان ما تؤمن به : دين - إتجاة سياسي - أفكار ثورية - الواجب
إعلم انك إذا رفعت السلاح في وجه الناظر إليك فإنك أنت الخاسر الوحيد 

Post a Comment