Wednesday, December 21

وزير البلابلابلا



أنه موعد تجمع العواجيز و المحاسيب  في بلادنا , انه موعد تشكيل الوزارة الجديدة , خلف أحد الأبواب المغلقة في وزارة كان لها شأن عظيم منذ 150 عام , يجلس أثنين يتحدثون و يدخنون السيجار , لواء  يعمل بنفس الوزارة بعد خروجه علي المعاش من الجيش  كخدمة له علي ولائة طوال فترة خدمته و نائب الوزير المخلوع يتهامسون عن من سيقع عليه الأختيار ليصبح وزيرا في تلك المرحلة الحرجه من تاريخ البلاد في حكومة جدو كمال  , يدق هاتف اللواء فيجيب , يبدو علي وجهه الإضطراب  ليدور هذا الحوار

اللواء : ايوة مين معايا ؟
الطرف الأخر : سكرتير عام  مجلس الوزراء
اللواء : تمام يا فندم 
الطرف الأخر : احنا اخدنا نمرتك من اللواء كذا " احد اعضاء المجلس العسكري" انت فعلا كنت دفعته في الكلية ؟
اللواء : ايوة يا فندم
الطرف الأخر : هو رشحك تبقي وزير "البلابلابلا" قلت ايه؟
اللواء : لكن انا خبرتي في الحسابات و لا افهم شيء في "البلا بلا بلا" و
الطرف الأخر (مقاطعا) : قرر دلوقتي مفيش وقت ! قدامنا اربع ساعات علي حلف اليمين
اللواء : لا أستطيع إعتذر بالنيا.... يقاطعة السكرتير مره اخري
السكرتير : انت مسئول ترشحلنا واحد دلوقتي
اللواء : انتظر معي قليلا 
يضع سيادة اللواء يده علي الهاتف ليخفي الصوت و يحدث جليسه سيادة نائب الوزير 
اللواء : عايز تبقي وزير"البلابلابلا" ؟
نائب الوزير : بالطبع لا ! استطيع  , انا مقدرش ..... قاطعه اللواء قائلا
اللواء : لازم ترشح لي واحد دلوقتي فاضل اربع ساعات علي حلف اليمين

يتوتر ناب الوزير للحظة ثم ينظر الي الاعلي في محاوله لتذكر اي شخص قد يبدو وزير للبلابلابلا ثم يجيبه بسرعة
نائب الوزير : عندك المستشار فلان الفلاني الترتاني
اللواء  يتناول الهاتف سريعا و يقول : ايوه يا فندم عند ترشيح ممتاز المستشار فلان الفلاني الترتاني
الطرف الأخر : دا كويس ؟
اللواء : طبعا يا فندم شخص مشهود له بالكفاءة
الطرف الاخر : معاك رقم تيلفونه .. ولا خلاص مش مهم  ... مع السلامة

يغلق اللواء الهاتف ثم تنتفخ اوداجه و يقول : سيذكر التاريخ انني رفضت الوزاره عندما جائتني .
 
نائب الوزير يتنهد و يحدث نفسه : ما انا كمان رفضتها يا روح أمك



في اليوم الثاني يجلس نائب الوزير يشاهد القسم على شاشة التيلفزيون ليجد فلان الفلاني الترتاني يقسم بالله العظيم فيضحك كثيرا و يقول : اه يا زمن العواجيز

تم إخفاء جميع الأسماء بناء علي طلب الراوي  
Post a Comment