Thursday, December 29

كارت إرهاب لمنظمات حقوق الإنسان في مصر



بدأت اليوم الحملة الامنية  ضد منظمات المجتمع المدنى  وخاصة منظمات حقوق الانسان بهدف ارهاب النشطاء والحقوقيون وتكميم أفواههم وتجميد نشاطهم الداعم لحقوق الانسان والمناهض لسياسات القمع والتعذيب



وأفاد شهود عيان بأن المراكز اقتحمت بالتزامن، وأن كل قوة ضمت 3 من القضاة و15 فردًا من الشرطة طلبت من المتواجدين داخل تلك المقار أن يلتزموا أماكنهم إلى أن تنتهي عملية تفتيش المقار، وإنهم عقب الانتهاء من عملهم سيغادرون المكان، وهو ما اعتبرته المراكز الحقوقية انتهاكًا لهم وعودة إلى نظام أمن الدولة السابق، وهدد أصحاب هذه المراكز برفع دعاوى أمام المحاكم الدولية».

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ” ان هذه الممارسات لم يجرؤ نظام مبارك على القيام بها في عصر ما قبل الثورة و أن الحملة على المنظمات ممنهجة ومعدة لها سلفا وممهد لها إعلاميا منذ مدة طويلة, وان هدف الحملة واضح للجميع وهو إسكاتنا عن فضح الانتهاكات والممارسات القمعية التى مازلت ترتكب حتى هذه اللحظة




يذكر أن مركزاستقلال القضاء الذي تم اقتحامه هو صاحب مبادرة العدالة الانتقالية التي تتضمن محاسبة قيادات عسكرية عن الجرائم منذ 28 يناير


هذا و قد سارع محمد البرادعي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في مصر الي التعليق الحدث قائلا : ان منظمات حقوق الإنسان هى إيقونة الحرية .وان الجميع سيراقب عن كثب أية محاولات غير شرعية لتشويهها.مضيفا ان الثورة ستنتصر, في حين لم يصدر اي تعليق من احد المرشحين الأخريين

المصادر : http://www.almasryalyoum.com/node/574456
http://www.anhri.net/?p=46357
http://www.guardian.co.uk/world/2011/dec/29/egypt-police-raid-human-rights-groups?CMP=twt_gu
Post a Comment